الرئيسيةمسرح

ملتقى القاهرة الدولي للمسرح الجامعي يختتم فعالياته

اختتمت فعاليات ملتقى القاهرة الدولي للمسرح الجامعي دورة الفنان “محمود عبد العزيز” مساء 26 أكتوبر الماضي بقاعة إيورات مركز التحرير الثقافي، الملحق بالجامعة الأمريكية، في حضور الكثير من الفنانين المسرحيين والإعلاميين من مصر، والوطن العربي، ومن بعض الدول الأجنبية.
وقال رئيس مؤسس الملتقى المخرج عمرو قابيل في حفل ختام الملتقى: عندما فكرت في تأسيس الملتقى لم أكن أتخيل كل هذا النجاح، لقد كان تأسيس الملتقى حلما خاصا بي، فحاولت المضي بخطوات لتحقيقه قدر استطاعتي أنا وفريق المهرجان، وكنتم أنتم جميعا شركاء في تحقيق هذا الحلم معنا، وبفخر قال قابيل: إن مصر بلدنا ووطننا الحبيب سيظل كعهدنا به منارة للثقافة والحضارة والفن، وقد احتضن الملتقى بفعالياته المتنوعة كرحلة جديدة للمسرح المصري والعربي والدولي، وسيظل الملتقى يرحب دوما بكل الشباب الجامعي من كل أرجاء الوطن العربي، ودول العالم المتعددة.

ثقافات كثيرة ومختلفة
وقدم مؤسس الملتقى الشكر لوزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم، وإدارة المجلس الأعلى للثقافة، ومركز الهناجر للفنون، وكذلك للسيد وزير الشباب والرياضة د. أشرف صبحي، والعاملين بوزارة الشباب والرياضة التي قامت باستضافة كل الشباب المشارك، كما شكر تنشيط السياحة، والوزارات والهيئات الحكومية التي دعمت هذا المشروع الثقافي، والفني ووقفوا خلف النجاح الذي تحقق في الدورة الأولى والثانية للملتقى، كما قدم لمركز التحرير الثقافي، لاستضافته الكثير من فعاليات الملتقى ولأمين عام الملتقى د. محمود نسيم، ولرجال الأمن.

المكرمون
قدم ضمن فعاليات حفل الختام فيلم قصير تضمن لقاءات مع الفنانين المكرمين، كما تم تسليم درع الملتقى للفنان المخرج خالد جلال، وكان من بين المكرمين بحفل الافتتاح المؤلف والكاتب فهد ردة الحارثي والكاتب والفنان خالد الحربي من المملكة العربية السعودية، والفنان سامح حسين، والفنانة القديرة سميرة عبد العزيز من مصر.

أحد عشر عرضا
منحت إدارة شهادات التقدير لجميع الفرق المشاركة بالدورة الثانية من الملتقى، التي قدمت أحد عشر عرضا في الفترة من 21 إلى 25 أكتوبر، وهي “أرض الأغراب” لفريق الهندسة بجامعة الإسكندرية، وعرض «الراكبون إلى البحر» لفريق مسرح الهندسة بجامعة القاهرة وعرض «حذاء مثقوب تحت المطر» لفريق كلية الهندسة بجامعة عين شمس/ مصر، وعرض “نعش” لفريق مسرح جامعة الطائف وعرض “أوراق منسية” لجامعة طيبة من المملكة العربية السعودية، وعرض “ألوان الطيف” لفريق الكلية التقنية العليا بسلطنة عمان، وعرض “الأرملة السوداء” لفريق مسرح جامعة بابل من دولة العراق، وعرض “دوغمائية” لفريق الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب من الكويت وعرض «هذيانات شكسبير» لفريق كلية الفنون والتصميم بالجامعة الأردنية وعرض “لعنة الدم” لفريق جامعة La Casa de Teatro A.C من المكسيك، وعرض “المايسترو” لفريق مسرح جامعة حلوان بمصر.
كما كرمت إدارة الملتقى لجنة المشاهدات، واختيار العروض المهندس الديكور عمرو الأشراف، والمخرج هاني عفيفي، والمخرجة عبير علي، ود. سمر سعيد مدير الملتقى، ومقرر لجنة المشاهدات أ. محمد حبيب.
كذلك كرمت إدارة الملتقى 12 مدربا قدموا ورشهم ضمن فعاليات الملتقى، وهم الناقدة أستاذة الأدب بالمعهد العالي للنقد الفني بأكاديمية الفنون د. سامية حبيب عن ورشة فن التأليف المسرحي، والممثل عماد الراهب لورشة فن التمثيل، والمصور الفوتوغرافي المتخصص في مجال المسرح فضيل حدهوم من الجزائر، والكاتب التونسي ماهر المحضي الذي قدم ورشة في فن الدراماتورج، والسينوغراف المغربي أمين بودريقة الذي قدم ورشة في مجال السينوغرافيا والفنانة ماريون جادو من فرنسا لورشة فن الارتجال، والفنانة هونغ سون مي من كوريا الجنوبية لورشة الرقص المسرحي الحديث، والمدرب الهندي سانديب سوباركار لورشة الرقص المسرحي، والأردنية بثينة بندورة لورشتها المتخصصة في فن صناعة الدمى، والمخرج والبرازيلي جورج هولندا لورشة صناعة العرض المسرحي، والمخرج الفرنسي وحيد شكيب لورشة مباريات الارتجال، والمدربة جاسمين جورجيو لورشة مسرح ذوي الاحتياجات الخاصة من هولندا. وكرم الملتقى الممثل والمخرج الآن دوفال الذي قدم محاضراته الخاصة في مجال الإخراج من بلجيكا.
كما قدم المهرجان شهادات التقدير إلى النقاد والباحثين المشاركين بالإطار الفكري بالملتقى وهم الكاتبة كنزة مباركي من الجزائر، والكاتبة حليمة مظفر، والكاتب فهد ردة الحارثي، والفنان خالد الحربي، والمخرج د. عبد لله عقيل، والمخرج فهد الأسمر ود. بندر البقمي من المملكة العربية السعودية، ومن مصر الكاتب والباحث المسرحي ياسر علام، والناقد المسرحي محمد مسعد، والناقد والمؤلف المسرحي د. طارق عمار، والمخرج المسرحي خالد حسونة، ود. محمد عبد المنعم، ومحمد صلاح مدير عام رعاية الشباب بأكاديمية المستقبل، ومن العراق د. بشار عليوي، ود.عامر صباح المرزوك، والمخرج د. هشام زين الدين من لبنان، والكاتبة سونيا بوماد من النمسا.

تحية لشعب لبنان
أعرب الفنان د. هشام زين الدين عن سعادته الكبيرة بمشاركته بالملتقى وقال: اسمحوا لي أن أوجه تحية تحية خاصة من حفل الختام، وأنا بينكم هنا، ومن وسط هذا النضال الفني والثقافي، ومن فناني وشباب مصر، وشباب العالم العربي، وأرسل تحيتي وتحيتكم إلى شباب لبنان، وطلاب، ومسرحي وفناني لبنان وشعب لبنان الذين يفترشون الأرض والساحات في هذه اللحظات بالملايين من أجل بناء لبنان جديد ومستقبل أفضل لأبنائهم، وسعيا لتحقيق أحلامهم وشكرا لهم.
ومن العراق قدم المخرج، والناقد العراقي د. عامر صباح المروزك كلمة نائبا عن الوفود المسرحية المشاركة بالملتقى، حيث قال المرزوك: من دولة العراق باسمي وباسم ضيوف ملتقى القاهرة الدولي للمسرح الجامعي، الدورة الثانية دورة الساحر الفنان «محمود عبد العزيز «، نبارك نجاح الملتقى، ونتمنى له الاستمرارية، والتميز ومزيدا من الدورات الأخرى الناجحة والتي تحمل في عبقها الكثير من الفرح المسرحي الذي نريده، ونطمح إليه دائما، يالها من فرحة كبيرة أن تجتمع كل هذه الوجوه المسرحية من بلدان مختلفة عربية وأجنبية يوحدها حب المسرح، ورسالته الإنسانية الصادقة، لقد شهدنا خلال أيام الملتقى عروضا وندوات، وورش ولقاءات، وحوارات اهتمت بالمسرح الجامعي والشباب الموهوب الذي نفخر به مغايرا ومنوعا في تجاربه عن الذي تشهده المهرجانات المسرحية في تكرار الفعاليات، والأهم من كل ذلك هو مشاركة الشباب المسرحي من الطلبة وغيرهم، وتزاحمهم لحضور فعاليات وعروض الملتقى، وملاحقة العروض المسرحية في أماكن مختلفة، وهذا هو النجاح الحقيقي وثمرة هذا الملتقى، واختتم المرزوك: شكرا لمصر الحبيبة التي احتضنت كل هذا الجمال، والفن كما عهدناها على مر الزمان، وشكرا للصديق والفنان المخرج عمرو قابيل صاحب الامتياز لتأسيس مسرح جامعي دولي شامل لكل الثقافات العالمية، وكل الشكر والتقدير لكوادر ولجان وفريق عمل الملتقى لحسن ضيافتهم واستقبالهم، وصبرهم الجميل، وحفاوتهم بنا كضيوف الملتقى شكرا لكم منا جميعا والله الموفق.
شارك في تنفيذ فعاليات الملتقى المخرج عمرو قابيل مؤسس ورئيس الملتقى، والمدير التنفيذي الفنانة مي رضا، ومدير عام د. سمر سعيد، وأمين عام مؤسسة فنانين مصريين لأعضاء اللجنة التنظيمية، والقائمين على الملتقى المستشار الإعلامي للملتقى سامي زهراني من المملكة العربية السعودية، والمستشار الفني الفنانة نوال عبد العزيز، ومسؤل العلاقات العامة د. مي العجمي، ومسؤل الإطار الفكري د. شيماء توفيق، والمدير الفني ومخرج حفلي الافتتاح والختام محمد حبيب، والقائم بأعمال التصوير والإخراج التلفزيوني المخرج روماني خيري، ومسؤل التغطية الإعلامية د. ولاء حمدي، ومشرفة فريق الترجمة د. لينا عزمي، ومسؤلة التجهيزات الفنية مهندسة الديكور نهله مرسي، ومسؤل الانتقالات أندرو سمير ومسؤلي الشؤون الإدارية والفنية خالد منعم، وشيكو وإسلام الشاعر، وقد منحت إدارة الملتقى شهادات التقدير لكل الشباب المشاركين في اللجنة التنظيمية وللفنان المخرج إلياس بوشري من المغرب مسؤل متابعة العروض، والفنان يوسف الطيب من المملكة العربية السعودية لانضمامهم، وعملهم مع أعضاء اللجنة التنظيمية.

تكريم آخر
كذلك قام كل من فريق عرض «نعش» بجامعة الطائف من الملكة العربية بالسعودية، وفريق عرض «ألوان الطيف» بالكلية التقنية العليا بسلطنة عمان بتقديم دروع التكريم لإدارة الملتقى وتسلمه المخرج عمرو قابيل، كما قدم ضمن برنامج حفل الختام فقرة فنية كنتاج لورشة الرقص المسرحي الحديث مع المدرب الهندي سانديب سوباركار.
صاحب أنشطة الملتقى هذه الدورة صدور نشرة ورقية يومية للمرة الأولى في دورات الملتقى رأس تحريرها الكاتب والناقد المسرحي د. طارق عمار.

 

المصدر: همت مصطفى مجلة مسرحنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق