أخبار المشاهير

أمل عرفة بين الغياب والإعتزال والظهور تناقضات أتاهت جمهورها

أمل عرفة تمارس لعبة القط والفأر مع جمهورها
منذ أن شاءت الأقدار أن تضع ابنة الكبير سهيل عرفة في موقفٍ جعلها في حيرة بين وطنيتها وانسانيتها جراء لعبها لدورٍ في مسلسل كونتاك ( تأليف : رانيا الجبان، شادي كيوان، معن سبقاني، وإخراج : حسام قاسم الرنتيسي )، والذي عرضها للمهاجمة من قبل العديد من فئات الشعب السوري مما اضطرها لتبرير موقفها عن طريق بوست على الفيس بوك، الأمر الذي زاد في تعقيد الموقف، فمنذ تلك اللحظة وهي تتصرف بطريقة أبعد ما تكون عن الحكمة، لتعلن مقدمة برنامج في أمل عن اعتزالها تارة، وتتراجع عنه تارة أخرى، ولتتخذ فيما بعد قرار بإغلاق حساباتها على السوشال ميديا، وتتراجع عن خطوتها بعد فترة قصيرة جداً، ولتظهر الفنانة المعتزلة فيما بعد بصور من كواليس مسلسل حارس القدس، هكذا هي عرفة في الفترة الأخيرة تناقض نفسها وتتراجع عن قرارتها، دون التفكير فيما إذا كانت لعبة القط والفأر هذه ستهز صورة أمل في قلوب متابعيها .
لابد لعرفة أن تتمتع بالحكمة، وتحافظ على شخصيتها أمام الجمهور، وتعود لجمهورها بتصريحاتٍ جدية دون الهرب من وسائل الإعلام، واتخاذ مدير أعمال ومسؤول عن صفحاتها الرسمية على السوشال ميديا ليضبط منشوراتها بعيداً عن لحظات غضبها، فجمهور صاحبة شخصية دنيا أسعد سعيد بانتظار عودتها لصوابها، فاللعب مع الجمهور قد يعرض صاحبه لنتائج سلبية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق