موضة وجمال

أزياء تقليدية من ربوع الجزائر في أول طبعة دولية لأيام اللباس التقليدي

على مدار يومي 9 و10أكتوبر من الشهر الجاري إحتضن قصر الثقافة “مادي زكاريا” العاصمة الجزائرية عروض أزياء الطبعة الأولى للأيام الدولية لباس التقليدي الجزائري برعاية وزارتين لأول مرة فالجزائر هما وزارة الثقافة ووزارة السياحة الجزائريين ،وكذلك حظيت هذه الطبعة الأولى برئاسة السيدة “بريكي حفيظة” صاحب دار الأزياء التقليدية “سيرتا للأزياء” بتغطية ورعاية حصرية لمجمع الشروق الإعلامي .
عروض الأزياء التقليدية الجزائرية تم تنظيمها على مدار يومين كنا ذكرنا سالفا وتخلل هذه العروض تكريمات لضيوف جزائريين وعرب وبالتحديد من جمهورية مصر العربية فمنها كرمت الفنانة “ريم البارودي ” التي نشرت قبل ما بأسبوع عبر حسابها على الانستغرام فيديو تحدثت فيه عن مدى سعادتها وفخرها بأن يقع الإختيار عليها من طرف القائمين على المهرجان لتكريمها عن دورها في مسلسل “قيد عائلي” كما تم تكريم الإعلامية الجزائرية “نوال قاضي” والمعنية الجزائرية كذلك “مريم حليم” .
وقد أشرف على تصوير عروض الأزياء فريق عمل إستقدمته رئيسة المهرجان “بريكي حفيظة” من مصر فأسندت التصوير الفوتوغرافي للمصور المشهور “حسين العزب” وإخراج الحفل والعروض للمخرج الدولي “أيمن صقر ” وهو متخصص في إخراج المهرجانات ،أما التقديم فقد كان جزائري مصري بمشاركة كل من الإعلامية “بلقيس تركي” والإعلامي المصري” كريم أسامة ”
وعن مشاركة مصممات اللباس التقليدي الجزائري في الأيام الدولية لباس التقليدي الجزائري فقد كانت متنوعة ومتعددة من ربوع الجزائر يشربها وغربها وشمالها ،فقد تميزت التصاميم بروح العصر لكن بلمسات الأصل التقليدي تجلى ذلك في القصات وأنواع الطرز وخمات القماش والتفصيل .فقد زين podium العروض بالقندورة الوهراني والفلسطيني والكاراكو العاصمي والبدرون والملحفة النايلية والشاوية والقفطان الجزائري ،كل هذا كان من تصاميم أشهرالمصممات الجزائريات .
وتعتبر الأيام الدولية للباس التقليدي الجزائري خطوة مهمة تعتبر السيدة “حفيظة” السياقة في تجسيد هذه الفكرة التي اصبحت مشروع لطالما آمنت “حفيظة” بضرورة وأهمية تحقيقه وتجسيده، للتعريف والموروث الجزائري الثقافي والذي يعتبر اللباس جزء مهم منه يعبر عن الزخم والتنوع الذي تتميز به القارة الجزائر كما يلقيها العرب الجزائريين وكذلك للمحافظة على الهوية الجزائرية لهذا الموروث .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق