أدب ومسرح

بستان الكرز في مهرجان حلب الجامعي 26

هو مهرجان المسرح الجامعي في حلب بدورته ال 26، بلجنته المؤلفة من : قاسم ملحو، ايليا قجميني، يوسف مقبل، جوان جان ،و بمشاركة من عدة فرق. فقد تخلل غعاليات المهرجان 3 عروض لجامعة تشرين، عرض للحسكة، عرض للسويداء، عرضين لحلب، عرضين لجامعة البعث .
أما عن تفاصيل عرض بستان الكرز، فهو مأخوذ عن نص بستان الكرز للكاتب ” أنطون تشيخوف”، حيثُ تم إستلهام الفكرة وإسقاطها على  واقع مدينة حمص عندما تم بيع البساتين التي بنيت مكانها مساكن  والأبراج في منطقة الوعر وغيرها،لذلك فإن النص يعرض واقع لعائلة ( نوزت ) التي قدمت  من باريس وهي أسرة مكونة من الأب وإبنته (لورا) ،الأب أهدر  أمواله  في لعب القمار بالصلات الباريسية ،ولكنه عاد لبستانه ليتفاجأ بالديون والضرائب المتراكمة عليه، وفي تسلسل للاحداث  يصادف شخصا يسمى  (جلال ومساعده زهدي) و الذي كان فلاحاً صغيراً في البستان قبل أن يسافر فاصبح من أهم التجار ليعرض عليه شراء البستان منه وتدور الأحداث حول الرفض في البداية ومحاولات إبعاده عن البستان لكن يرسى مزاد البستان على( جلال) ويصبح ملكه بمساعدة زهدي الذي قرر البقاء مع جلال رغم محاولات إبعاده عن البستان .
أما عن الأدوار فقد  أسندت  : شخصية زهدي لأحمد عطية، وشخصية جلال لمحمد خباز، وشخصية نوزت لجورج الحايك، وشخصية لورا لعبتها جنى عباس، أما عن شخصية عشيق لورا الملقب 20 مصيبة فقد لعبها عمار موسى، شخصية أبو سرحان وهو غحد الفلاحين في البستان فقد أداها عدنان مشعلجي .
وكأي  عرض مسرحي لابد أن يكون له جانب إيجابي وجانب سلبي و نقاط ضعف، وهذا ما ظهر في رأي اللجنة التي أبدت إعجابها بالعرض مؤكدة على الطاقات الموجودة لدى الشباب على المسرح، إلا النص كان كبيراً وبحاجة إلى تدريبات أكثر .
وعن رأي مخرج العمل “محمد خباز ” في اداء الفريق يقول : ” نحن عملنا جيداً وقدمنا ما نستطيع  وكنا على المسرح متشوقين للوقوف أمام لجنة كبيرة وأساتذة أكاديميين رغم قلة التدريبات ، إلا أننا كنا بحاجة إلى تدريب أكثر ولكن الوقت كان ضيق جداً، ومع ذلك قدمنا بأداء شُكرنا عليه وأخذنا جميع الملاحظات بعين الإعتبار للمشاركات القادمة .”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أكتب تعليقك هنا

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: