سينما ومسلسلاتمهرجانات

نصف مليون دولار من معمل البحر الأحمر السينمائي لتطوير الأفلام

على قدم وساق تُبذل جهود مكثفة للتحضير للدورة الأولى لمهرجان البحر الأحمر السينمائي، التي تنطلق في مارس من العام 2020، بمدينة جدة؛ حيث اختارت لجنة دولية مُختارة ضمت أسماء مرموقة في صناعة السينما العربية والعالمية؛ مثل : محمود صبّاغ (الرئيس التنفيذي لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي)، جوليا بيرجرون (مدير سوق البحر الأحمر السينمائي)، أنطوان خليفة (مدير البرنامج العربي في مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي)، جاين ويليامز (رئيس قسم الدراسات في كلية مهرجان البندقية السينمائي)، وسافينا نيروتي (المدير التنفيذي لتورينو فيلم لاب)، بالإضافة للمؤلف والناقدالسعودي فهد الأسطا، والكاتبة الفلسطينيةليالي بدر، اللذان شاركا في قراءة المشاريع المقدّمة للبرنامج، تحت إشراف المنتجة السعودية جمانة زاهد، المشاريع السينمائية المختارة في الدورة الأولى من “معمل البحر الأحمر السينمائي لتطوير الأفلام”، والتي بلغت 12 مشروعًا، ثلثها لمُخْرِجات عربيات، وأكثر من ربعها بمشاركة مُنتِجاتٍ عربيات، من بين 120 مشروعاً قدمتها 16 دولة، وضمّت الأعمال ال 12 المختارة : 6 مشاريع لأفلام سعودية، و 6 مشاريع لأفلام عربية من : الأردن، مصر، فلسطين، العراق، ولبنان، ما يعكس سعي البرنامج، واهتمامه، بدعم صناعة السينما المحلية السعودية، والسينما العربية بوجه عام . ضمّت الأسماء المختارة مواهب صاعدة تقدّم أول أو ثاني أفلامها الطويلة، إضافة إلى أسماء بارزة تقدّم تجاربَ وأفكار جديدة، وينافس المشاركون على منحتي تمويل لإنتاج اثنين من المشاريع بقيمة نصف مليون دولار لكل مشروع، مع فرصة تقديم المشروعين الفائزين كعرض أول في الدورة الثانية من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في 2021، كما يُنتظر أن تلحق المشاريع المختارة في المعمل ببرنامج متكامل يضم ثلاث ورش عمل تُعقد بالتعاون مع ”تورينو فيلم لاب“ في جدة، بإشراف خبراء عالميين في مجالات الإخراج والتصوير والصوت والمونتاج، كما يدعم المهرجان مراحل الإنتاج السينمائي كافة ابتداءً من السيناريو، وحتى الجوانب التجارية المتعلقة بالتمويل والتوزيع وجذب الجماهير.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أكتب تعليقك هنا

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: