الرئيسيةمسرح

رسائل من إحتفال المسرحيين العرب بالذكرى الثالثة لنجاح وتأسيس “المسرح ثقافة”

تحت شعار ( نحتفي بكم ) شارك أعضاء مجموعة (المسرح ثقافة ) في إحتفالية مرور ثلاث اعوام على تأسيس المجموعة بعبارات ثرية وكلمات معبرةجاء فيها  :

كل عام والأسرة المسرحية في مشروع المسرح ثقافة بألف خير مزيد من العطاء والإبداع في خدمة المسرح هذا العالم النقي الذي ترتقي به الذات إلى قيم عليا حيث نتشارك المعرفة نتشارك بالمنجز ونحتفي ببعض  نفكر ونعمل ونجتهد لك نكون مثلما نريد، يجمعنا المسرح بالمحبة والجمال والسلام والطمأنينة والإبداع.

السينوغراف الباحث علي محمود السوداني من العراق كتب كلمة بمناسبة مرور 3 سنوات على مجموعة المسرح ثقافة بالسعودية
يجمعنا المسرح .. جماله و رسالته و همومه و هموم المشتغلين فيه ( المشتركة)على الصعيد العربي
و لذا كان لابد من خيمة تجمعنا أو مضيفا يستضيفنا ….كان لابد من نافذة نطل من خلالها على تجارب بَعضنا . كان لابد من منبر نقول من عليه كلماتنا و نكشف عن أفكارنا ….ولذلك كانت هذي المجموعة ملبية لكل ذلك ،كانت الخيمة و النافذة و المنبر ..
كانت منتدىً للتعارف ..كانت جسراً للتواصل..
كانت طاولة مستديرة للتحاور و كانت بيتاً عربياً للقاء
شكرًا “سامي الزهراني” و شكرًا للأستاذة “غادة كمال”
و شكرًا لإدارة المجموعة ،و شكرًا لزملائي و أصدقائي أعضاء المجموعة الرائعين من المسرحيين العرب .    لقد إستفدت  كثيرا من طروحاتكم و حواراتكم و تشرفت بالتعرف إلى من لم يسبق لي التعرف عليه .
أنا سعيد بكم و فخور بإنتمائي لهذه المجموعة التي تضم النخبة من فناني المسرح العربي محبتي للجميع


“دحسين علي هارف” فنان مسرحي وأكاديمي العراق

المسرح ثقافة بيت المسرحيين العرب، فيه ننهل من عيون الفكر والمعرفة، نتعاون ونتكامل فيغدو لقاء الثلاثاء موعدا تطرب له الروح،المسرح ثقافة فضاء للنقد والدراسات المسرحية، ومنبع لتعلم صناعة المسرح وأبجدياته.
كل الشكر والتقدير لجميع المشرفين والأعضاء.وكل سنة ونحن ومجموعتنا بألف خير .


“فهد ردة الحارثي” كاتب ومؤلف السعودية

 كل عام وهذه المجموعة تشرق أكثر بعمل يحمل مشاعل الضياء لنخبة من المسرحيين العرب
دمتم ودام إبداعك وكل التقدير لمؤسس المجموعة الاستاذ سامي الزهراني ولباقة المشرفين معه المشرقين دوما بكل جميل دمتم ودام إبداعكم .


“كنعان محيميدالبني ”  سوريا

 بالمحبة بهذه المناسبة السعيدة على قلوب الجميع أتقدم لكم بأجمل الأمنيات والرقي بالعمل الذي يتجلى بالبرامج المنوعة الفكرية والبحثية والعملية ..أضف للقاءات التي تتم مع القائمين على المهرجانات العربية . .التي أغنتنا بالعلوم والمعارف المسرحية النظرية والعملية والحديثة في مختلف الفعل المسرحي ..كل عام وانتم جميعا بخير ..وكذا المشرفين الكرام جميعا دون إستثناء ..وبشكل خاص مؤسس المجموعة المبادر بكل جميل الفنان السامي جمالا وابداعا “سامي الزهراني” العزيز الغالي مناسبة عزيزة على القلوبنا دمتم جميعا بخير.


“حسام محيي الدين” لبنان

  سلام لكم، وتحيات قلبية لجهودكم المثمرة في سبيل اعلاء ورقي المسرح العربي بكل انواعه .
ألف شكر لمثابرتكم كإدارة واعية وغنية بالثقافة المسرحية ، والشكر موصول لكل اعضاء هذا الموقع الرائع.


“فيصل المتعب” السعودية

  كل لحظة وكل دقيقة وكل ثانية وأنتم من ابداع والى تألق وتأنق المسرح حياة والحياة مسرح بكم نزهوا فرحا ونشدوا طربا ونغما.


“خالد عوض السيد” كاتب درامي السودان

التحية أبعثها لكل الأخوة والأخوات في هذه المجموعة الطيبة التي جمعتنا من كل الدول العربية لنتفاكر ونتناقش في أمور وقضايا المسرح العربي وأيضا أن نتواصل من خلال المهرجانات المسرحية.. سعيد جدآ بتواجدي مع قامات مسرحيةعلي مستوى الوطن العربي… ثلاث أعوام من العطاء المتواصل للمسرح ثقافة شهدنا من خلالها مهرجانات وحوارات ونقاشات في مجال المسرح… أعتذر لقلة مشاركتي ولكن حريص جدا أن اتابع كل ماينشر في المسرح ثقافة…. تحية خاصة للأستاذ المخرج “سامي الزهراني”  الذي جمعنا في هذه المجموعة وأيضا شكر خاص الأستاذة” غادة ” على جهدها المقدر في تطور العمل الثقافي والمجموعة…….. خالص محبتي لكم.


“أنس الهياجنه”الاردن

 ثلاث أعوام مرت بأيامها الجميله كانت بمثابة سنين من الجلوس على مقاعد الكليات والجامعات فكلكم مدارس ينهل العلم منكم نهلا ولقد تشرفت بعضوية الهيئه الإداريه لهذه المجموعه منذ تأسيسها حتى عامين على تأسيسها وأتشرف بعضويتها الآن لنبقى على العهد والوعد لنبحث ونتباحث المسرح ندرسه ونتدارسه .أيها الأصدقاء كل عام وأنتم بالف خير.


“عدنان سلوم”سوريا

 يعطيكم العافية ،جهود تستحق التقدير ونافذة مهمة على المسرح.


“صلاح عبيد” كاتب ومخرج من سلطنة عمان

  كل عام وأنتم بخير ،كل عام والمسرح في تألق وازدهار، كل عام والمسرح ثقافة…عنوان مهم يكبر بادارته وأعضائه وتنوع برامجه، كلمة قليلة في حق منبر ثقافي مسرحي مهم يستحق مجلدات ودراسات تفيه حقه.


“ماجد لفته العـابـد ” العراق

  كل عام والمسرح ثقافة بالف خير ،تجدد وتشرق وتنشر ونقراء جمال وحلاوة المسرحيين العرب دائمأ
لكم خالص التحايا لجهود الكبيرة من الباقة الجميلة للمشرفين وللعزيز الصديق المبدع الاستاذ سامي الزهراني والاستاذة غادة الصوت الاذاعي المميز
دمتم ودام ابداعكم .


الإعلامية الأستاذة “غادة كمال”مصر

   ثلاث سنوات من الفرح…حقيقة تجاوزت.. الحلم…
حلم تحقق علي ارض الواقع.. بدأت مجموعه المسرح ثقافة بحلم راود مخيلة الفنان السعودي “سامي الزهراني ..وعمل جاهدا علي تحويل الحلم الي حقيقة فاقت الأحلام…ومنذ لحظة الإعلان عن نشأة مجموعة المسرح ثقافة …وحتى هذة اللحظه…نحن نعيش في حالة من الإبداع و التميز…ما زلت غذكر لحظة إنضمامي إلي هذه المجموعة الراقية…وشعوري بالفخر وأنا أشارك غسبوعيا في برامجها المتنوعة وسعادتي الغامرة عندما تحولت من عضوة… في المجموعة…الي عضوة في هيئة الإشراف…اصبح الامر ليس مجرد متابعة وإعجاب…بل تحول الي مسئولية وإلتزام…علي مدي ثلاث سنوات…وهيئة الإشراف خلية نحل…مشاورات مستمرة تسبق كل برنامج…وحوار مفتوح لإختيار ضيف الشهر او كتاب او صورة…او نقاش يحلق حوله الأعضاء في اراء تتفق او تختلف لكنها في الاخير تثري النقاش…ادين بالفضل لكل الاعضاء في هيئة الإشراف الذين شاركونا بناء الحلم…منهم من منعتة بعض الظروف من استكمال المسيرة…وبقيت بصماتة واضحة….الكاتب المبدع ياسر مدخلي…الكاتب المميز عباس الحايك…الأعلامية اللامعة سماء الشريف…المبدع دوما الكاتب والفنان صاحب التصميمات الفريده…بندر أل زيد…والذي طالما ارتبطت برامجنا بتصميم فريد من فكرتة و تصميمة.. واخيرا الفنان الشاب صاحب الرؤي…انس الهياجنة…
وإستمرت المسيرة بدعم مؤسس المجموعة الفنان “سامي الزهراني “و الناقد” د.محمود سعيد”نجتمع ثلاثتنا كل أسبوع في نقاش يستمر طويلا لإختيار الأفضل…
وبعد مرور هذه السنوات الثلاث…ما زال الفخر الممزوج بالسعادة هو شعوري في كل لحظة…وما زالت الأمنيات كثيرة،وما زال الحلم مستمرا، وتبقي الحقيقة التي تجاوزت الأحلام.إن مجموعة المسرح ثقافة نباهي بها الجميع ونشرف ان نكون من أعضائها.                                                           كل عام ونحن في إبداع بلا حدود…كل عام و المسرح ثقافة تجمعنا علي التميز…


” أطياف رشيد” كاتبة من العراق

 كل عام ومجموعتنا بألف خير كل عام ومسرحنا العربي متميز .شكرا للأستاذ “سامي” لإنشائه هذه المجموعة الرائعة التي أتاحت لي التعرف على تجارب مهمة ومسرحيين فاعلين في المشهد المسرحي. أمنياتي لكم التوفيق الدائم.


“عزيز ريا “شفشاون المغرب

  للجميع حضورا وغيابا!! لكن ولكم كل عطر بلدي وكل المسرح العربي في أبهى حلته!
عاش المسرح


“حسام محيي الدين” لبنان

 سلام لكم، وتحيات قلبية لجهودكم المثمرة في سبيل إعلاء ورقي المسرح العربي بكل أنواعه .
ألف شكر لمثابرتكم كإدارة واعية وغنية بالثقافة المسرحية ، والشكر موصول لكل أعضاء هذا الموقع الرائع.


“ماجد درندش”العراق

أهنيء نفسي وكل أعضاء المسرح (ثقافة) على كل مابذلته في الأيام الماضية في عيد مولودها، متمنيا أن تظل واحة للإبداع وجمع الثقافات المتعددة ثقافيا وفنيا وإبداعيا. وكل التقدير والإحترام للمشرفين على الصفحة وأبارك لهم جهودهم النبيلة القيمة.


“أحمد عميش” السعودية

 تمر الأيام وتسكن كل لحظه من لحظاتها ذاكرتنا تكون تلك اللحظات سعيدة يظل لها إطلالةُ في عقولنا ورونق خاصٌ في حياتنا، شكراً لكل المؤسسين والمشرفين والأعضاء علي هذا النجاح والأزدهار والتألق لهذي المجموعه سعيداً بتواجدي بينكم


“الصديق مجاهدي ” الجزائر

 مجموعة المسرح ثقافة مجموعة اقل ما يكمن أن يقال عنها أنها حركة مسرحية تبشر بمستقبل أفضل للمسرح العربي، برامج خطط التسيير و ضيوف المجموعة كلها ذات نقاط قوة تثبت نجاعة و نجاح المجموعة في تقديم الأفضل .

دمتم متألقين جميعا أعضاء ضيوف و مشرفين على المجموعة دمتم مبدعين وإنشاء الله تجمعنا الخشبة و الفعاليات المسرحية هنا وهناك في عالمنا العربي و خارجه .


“حسن الخلف “السعودية

  أهنئ الجميع بهذه الإنجازات خلال الفترة الثالثة وابارك لكم هذه الجهود المتألقه في سماء الإبداع لنقل الصورة المسرحية والثقافيه التي جعلتنا في الحدث أولاً بأول من خلال التغطيات للمهرجانات في الوطن العربي. شكراً لكم جميعاً وكل عام وأنتم بألف خير .


“د. عزة القصابي “سلطنة عمان

  كل عام وانتم بخير، أعضاء مجلس. إدارة المسرح ثقافة. التي قلما نجد مجموعة ، حافلة بهذا التنظيم الرائع وحافلة بعدد كبير من مبدعي الوطن العربي من المحيط إلى الخليج.
ودمتم بصحة وعافية…


“كمال ممدوح حمدي”  مصر

 أنا تشرفت بالإنتساب بشكل من الأشكال إلى هذه المجموعة، حالت ظروفى دون الإشتباك فى حوارات ثرية جرت على ساحتها ،غو مجرد إبداء رأي….
صدقوني أيها الأعزاء كان المسرح رفيق درب على مدى 78 عاما، حبا وشغفاً، وعملاً وصل إلى بلاد اليونان، فترجمت بعض النصوص المسرحية إلي اليونانية وأخرجت فالإذاعة وحصلت على جائزة الدولة، فقط أردت أن ألمح إلى أن المسرح كان معي طوال عمري .
ببساطة شديدة ” الأكاديمية العليا للفنون المسرحية ” هذه هي المجموعة ونشاطاتها ،لقد قمت بالتدريس فى المعهد العالى للفنون المسرحية، وبالمعهد العالي للنقد الفنى وأتابع هذه المجموعة لحظة بلحظة.
شهادة لاً يجرحها تعصب إنتماء أو إندماج، اشهد أنها أهم وأرقى من أي معهد أو مؤسسة للمسرح فهي بحق أكاديمية عليا بما توفره من منهج دراسة، منهج حر يعتمد النقاش المباشر ويحيل إلى  أحدث المراجع وأبرز المؤلفات .
هذه المادة الدراسة التي تقدمها المجموعة حرة تطوف بالتجارب القديمة وتصل إلى أحدث التجارب وإلى مستقبلها أيضاً.
الدراسة فى هذه الأكاديمية غير مقيدة بمواد ثابتة بل محررة، ومن ثم كل شيء يتصل بالمسرح،الدراسة النظرية، الدراسة التطبيقية، العروض التي يتبناها الأعضاء وكثيرا ما تحمل جينات جديدة يضربون بها على وترين تقديم الجديد من ناحية وإشاعته فى نفوس المتلقين .
تمتلك هذه الأكاديمية الإمكانيات الهائلة التى لا تتوفر لأي جهاز آخر من مساحات ممتدة في الصحف التي يملكها أو يشترك بها بعض الأعضاء من المجموعة من الصحفيين، ومن مساحات مباشرة على الهواء من خلال الإذاعات العربية مثل ( مسرح الشاب – غادة كمال ) مما ساعد هذه الأكاديمية فالوصول إلى أطراف الوطن العربى، لا ينقصها شىء هذه الأكاديمية إلا أن تطبع شهادات تخرج موقعة من كل الأعضاء فيها.
وفقكم الله وبارك فيكم.


“صفاء البيلي” الكاتبة المسرحية  مصر

 كل عام ونحن معا.. يجمعنا المسرح بفضاءاته الرحبة وجماله الملهم، كل لحظة ومجموعة المسرح ثقافة في تراحم وتواد وتعاطف وتلاحم.
شكرا لأننا معا في هذا الفضاء الرحيم .. فضاء تزهو فيه إشارات المودة والمحبة والإبداع وينتفي فيه التضارب والتضاد والتنافي.. كل لحظة ونحن نامل ونتأمل ونرجو ونثابر .. بالمسرح وللمسرح وفي المسرح.ولكم مني كل المودة والتقدير والاحترام.


“عمار نعمه جابر” مؤلف مسرح العراق

   اليوم ونحن نردد تراتيل الأمل ، بين أعمدة المسارح ، نعلن أننا أحياء ، وللفكر والمعرفة والفن بقية . نعلن أن إزدحام الأحداث من حولنا ، وزنازين القيود المتشكلة حول الفن غير قادرة على إبقاء ستائر المسرح مغلقة . نحن هنا ندفع بالحياة كي تبدو أكثر اتزانا ، فالمسرح قدر ، لاخيار ، نهج حضاري ، لا زيادات شكلية . في مجموعتنا المسرحية ، هذا الحضن الدافئ ، هذه المساحة للمواجهة واللقاء والإحتضان ، نعرف يقينا أننا نشعل شمعة في المسارح العربية من المحيط إلى الخليج . مبارك من القلب لكل من أسس ونظم وبذل الجهد لقيام هذا الصرح المسرحي العربي ، ومبارك لرواده ورواده ، فيض من الأمنيات بدوام الزخم ، ومواصلة العطاء .


“رائد محمد الموركي “السعودية

  في عالم المسرح العربي وضعت مجموعة المسرح ثقافة بصمة نفخر بها كما مسرحيين عرب .وهنا لا بد أن نشكر القائمين على هذه المجموعة الأستاذ “سامي” والمشرفين المشاركين في حرصهم الدائم على النظام وطرح كل ماهو مفيد للجميع .فكل الود التقدير لكم .
كل عام وانتم مسرحيين انقياء .


أ.د.”وطفاء حمدي”  الجامعة اللبنانية.

  تحياتي ، عندما إتصل أبي الأستاذ” سامي”  راغبا في غن غنضم إلى جماعة المسرح (ثقافة) لم أتردد، فوافقت بفرح، على الرغم من تواجدي في مجموعات إفتراضية متنوعة الإختصاصات، وفِي أثناء متابعتي للنشاطات والفعاليات التي تقدم في هذه المجموعة من قبل أعضاء مثقفين حاملي هموم المسرح وشجونه، من كل أنحاء العالم العربي وبكافة الإختصاصات المسرحية، أدركت المستوى الثقافي المسرحي المتمكن الذي يتمتعون به، مضاف إليه الحس الإنساني العالي الذي يتمتع به كل منهم، فسعدت لوجودي معكم، وإن كنت مقصرة في المشاركات بالحوارات، لكثرة إنشغالاتي. وها أنا أشكركم لوجودكم في مسيرتي المسرحية، وأشكر الاستاذ “سامي” المخرج المبدع والمنظم الحاسم لمسارات النشاطات والحوارات.
غتمنى لكم جميعا مضاعفة النشاط التفاعلي المسرحي ، وكل عام وانتم بخير .


الدكتور “حبيب سوالمي” الجزائر

إلى مجموعة المسرح ثقافة وعلى رأسها الأستاذ سامي وكل الفاعلين في هذه المجموعة. منذ ثلاث سنوات وعندما عرض علي الأستاذ سامي الإنظمام إلى هذه المجموعة أدركت أني سأكون مع مجموعة تحب المسرح بكل جوارحها تفاعلنا في مواضيع عدة وشغلتنا الدنيا بمشاغل فتأخرنا عن مواضيع أهم وفي أحيان أخرى تكاسلنا عن المشاركة في جلسات جميلة ولكن عندما نقرأ ما تحمله هذه الصفحة ندرك دائما أن إختيارنا المشاركة في هذه المجموعة الرائعة زادني حبا للمسرح وأهل المسرح دمتم في خدمة المسرح وشكرا جزيلا .


“محمدسالم ولدخليه”موريتانيا

أصدقائي وأساتذتي وكل المتواجدين في مجموعة المسرح ثقافة سعيد جدا بكوني ضمن هذه المجموعة الرائعة من الأساتذة والدكاترة والإعلاميين العرب نجتمع لخدمة المسرح ونشر رسالته ثقافية بين الناس،ومنذ أن تمت إضافتي لهذه المجموعة(المسرح ثقافة)أطلعت على العديد من التجارب التي تسهم في تطوير مستواي الثقافي والمسرحي،وهنا أسمحولي أن أرفع قبعتي عاليا لصاحب الفكرة ،ومؤسس مجموعة (المسرح ثقافة)أستاذي العزيز “سامي الزهراني” ومن خلالكم أتقدم بالتحية والعرفان بالجميل للفريق و المشرفين بالمجموعة على عملهم الراقي لربط التواصل بين كل المسرحيين فالوطن العربي
وذلك من خلال عديد البرامج الرائعة الأسبوعية التي تقدم عبر مجموعة المسرح ثقافة
وقبل أن أنهي كلمتي أتقدم بكل التهاني والتبريكات للجميع بمناسبة مرور ثلاث سنوات علي إنشاء مجموعة المسرح ثقافة،متمنيا لها مزيدا من الرقي النجاح والتألق.

اظهر المزيد

ماجد لفتة العابد

صاحب ومدير مجلة سفن آرت - العراق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق