مقالات وآراء

جبل الإنسان إكتشاف الهيبة الحصاد في جزئه الثالث

لطالما كانت شخصية جبل شيخ الجبل والتي يلعبها الممثل السوري ” تيم حسن” في الجزئيين الماضيين من مسلسل” الهيبة “لكاتبه في الجزء الأول” هوزان عكو “وفي الأجزاء التالية “باسم السلكا”، للمنتج اللبناني “صادق الصباح” والمخرج” سامر البرقاوي”، معادلاً موضوعياً للقوة والشجاعة والمغامرة والتهور والإقدام على الموت دون تفكير، بالإضافة إلى ما تحمله من معاني الأصالة والإلتزام بالعادات والتقاليد المتوارثة والأثرة والغيرية وإغاثة الملهوف والدفاع عن عرض القبيلة، باختصار كانت شخصية جبل أقرب إلى شخصية البطل المتوارثة عند العرب منذ العصور الغابرة، جبل سلطان شيخ الجبل والذي تزوج في الجزء الأول من أرملة أخيه “عليا ” والتي أدت شخصبتها الممثلة اللبنانية “نادين نسيب نجيم” ، كان زواجه منها من باب الواجب حفاظاً على إبن أخيه وزوجته التي كانت أمانة بالنسبة لجبل، ليتزوج في الجزء الثاني من “سمية “والتي قامت بأداء دورها الفنانة  اللبنانية “نيكول سابا” جاء زواجه منها أيضاً من باب الواجب فقد كان زواجه إغلاقاً لباب المشاكل بين العائلتين،ليطل علينا جبل في الجزء الثالث والذي جاء بعنوان ” الهيبة الحصاد ” ، بنفس الحلة ولكن بحالة نفسية مختلفة عن سابقتها، لأول مرة يتعرف المشاهد على جبل الإنسان ولأول مرة يلقي الكاتب “باسم السلكا” الضوء على خفيا نفس  جبل، في هذا الجزء جبل يقع في العشق الحقيقي والذي كان أبعد ما يكون عن الواجب الذي كان يلاحقه في الأجزاء الماضية، ليسبب صدمة كبيرة للمشاهد وخاصةً آخر مشهد من الحلقة 13 عندما طرحت عليه المذيعة والتي هي حبيبته السؤال التالي :
” _  إذا فقت الصبح ولقيت حالك بريء شو بتعمل؟ ”
ليأتي الجواب الذي كان بمثابة منعطف كبير في شخصية جبل :
” باخد إمي وبنزل عبيروت منتمشى عالكورنيش وبعدين منروح ع مدينة الألعاب ، أمي كان حلما دايماً تاخدني عليها وشو متمني هلق حققلا هالحلم ”
جبل الذي يتبادر إلي ذهن المشاهد عنذ ذكر اسمه مشاهد العنف والصراع والأسلحة والقنابل والسيارات المدججة يعود طفلاً من وجهة نظر الإنسانية، يريد أن يحقق حلماً طفولياً بريئاً لطالما ترسب في لاشعور ذلك الرجل الجبار .
وبناءً على فرضية مدرسة التحليل النفسي التي تزعمها النمساوي فرويد والتي أرجعت دوافع الإنسان إلى غرائز أهمها غريزة الحياة وغريزة الموت أو العدوان نجد ان جبل يظهر السلك العدواني في محاولةٍ منه للحفاظ على حياته وحياة من حوله من عائلته واهل عشيرته ومن يحب .
وانطلاقاً من تقسيم فريد للشخصية الإنسانية إلى ثلاثة مستويات ( الهو، الأنا، والأنا الأعلى )
نجد أن شخصية جبل في الجزئيين الماضيين ما هي إلا انعكاساً للأنا الأعلى والذي هو بدوره انعكاساً للعادات والتقاليد والقيم المحببة من فبل المجتمع، أما في الجزء الثالث فشخصيته هي انعكاساً للأنا أي الشخصية الحقيقية بما فيها من دوافع ورغبات ورواسب منذ الطفولة ، هكذا نجد أن هذه الشخصية القوية المتمردة الخارجة عن القانون انعكاساً لظل الطفل الصغير الذي يختبئ خلفها، هذا ولا يخفى عن أحد أن كل هذه التفاصيل الصغيرة ما كانت لتظهر لولا أن تيم حسن ممثل من الطراز الأول لعب على نظرة العين وتعابير الوجه ليوصل حواراته إلى المشاهد بأعلى درجة من المصداقية .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق