أدب ومسرح

لأمانة العامة للهيئة العربية للمسرح تتفقد استعدادات الأردن لتنظيم الدورة 2 لمهرجان رم للمسرح الأردني وتتهيأ لاحتضان الدورة 12 لمهرجان المسرح العربي.

الأمانة العامة للهيئة العربية للمسرح تتفقد استعدادات الأردن لتنظيم الدورة 2 لمهرجان رم للمسرح الأردني وتتهيأ لاحتضان الدورة 12 لمهرجان المسرح العربي.

الدكتور محمد أبو رمان وزير الثقافة والشباب: نشكر الهيئة العربية للمسرح على دعمها  للمسرح الأردني و العربي ونقف تقديرا واحتراما لرئيسها الأعلى الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي على سنده المتواصل و اللا مشروط للفكر والثقافة والفنون.

الأستاذ اسماعيل الأمين العام للهيئة العربية للمسرح: شراكتنا مع نقابة الفنانين الأردنيين نموذجية، وتعاوننا مع وزارة الثقافة والشباب مسلك لدعم الشباب وصدهم عن آفات الإنحراف والتطرف.

الأستاذ حسين الخطيب نقيب الفنانين الأردنيين: نسعى لنكون في مستوى تكليف الهيئة العربية للمسرح وعلى قدر انتظارات عاشق المسرح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى لاتحاد دولة الإمارات، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح.

في إطار التحضير للدورة الثانية عشرة لمهرجان المسرح العربي التي ستنعقد بالأردن من 10 إلى 16 يناير 2020 حل وفد من الهيئة العربية للمسرح بعمان يوم ااسبت 13 أبريل 2019 يتكون من الأمين العام الأستاذ اسماعيل عبد الله ومسؤول النشر والإعلام الأستاذ غنام غنام ومسؤول الإدارة والتنظيم الأستاذ الحسن النفالي والسكرتيرة التنفيذية الأستاذة ريما الغصين.

وصباح يوم الأحد 14 أبريل 2019 استقبل السيد وزير الثقافة والشباب الأردني الدكتور محمد أبو رمان وفد الهيئة بمقر الوزارة بحضور نقيب الفنانين الأردنيين الأستاذ حسين خطيب والأمين العام للوزارة الدكتور هزاع البراري ومدير الفنون الأستاذ محمد الضمور والإعلام أحمد الطراونة.

وخلال هذا اللقاء رحب السيد الوزير بوفد الهيئة شاكرا الجهود المهمة التي تقوم بها هذه المؤسسة لفائدة المسرح بالوطن العربي، كما طلب من السيد الأمين العام تبليغ صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى لاتحاد دولة الإمارات، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح أسمى آيات الشكر والامتنان وأصدق عبارات التقدير والعرفان لما يقدمه سموه للفكر والثقافة والفنون عموما وللمسرح بالخصوص.

ومن جانبه شكر الأستاذ اسماعيل عبد الله السيد الوزير على استقباله لوفد الهيئة العربية للمسرح وعلى انخراطه في دعم ومساندة الأنشطة التي تقوم بها الهيئة بتعاون مع شركائها وأبرزها مهرجان رم للمسرح الأردني ومهرجان المسرح العربي وخزانة ذاكرة المسرح الأردني ، منوها في الوقت نفسه بالدور البارز الذي تلعبه نقابة الفنانين الأردنيين في هذا الصدد. كما أشاد بدور الأردن وتفاعله مع مخططات الهيئة منذ التأسيس إلى الآن.

أما نقيب الفنانبن الأردنيين فقد نوه بالشراكة التي تجمع الهيئة بالنقابة والني اثمرت عدة مبادرات أبرزها الدورة الرابعة والدورة 12لمهرجان المسرح العربي ومهرجان رم للمسرح الأردني. وهي المبادرات التي لقيت استحانا من قبل المسرحيين الأردنيين ومن قبل كل المهتمنين والمتتبعين الذين يمتنون لسلطان الثقافة والفن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى لاتحاد دولة الإمارات، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح على أفضاله الكثيرة للثقافة والفن.

وخلال هذا اللقاء تم التداول في كل مايرتبط بالتحضير للحدثين القادمين الذين تنظمهما الهيئة والنقابة بتعاون مع الوزارة وخصوصا الجوانب التي تهم وزارة الثقافة والشباب من حجز للقاعات ومرافقها وتنظيم أنشطة مواكبة للمهرجان  بالإضافة إلى بعض مجالات التعاون التي يمكن أن تجمع الوزارة والهيئة وتم في هذا الصدد التفكير في المحاور التالية التي يمكن أن تكون مرتكز تعاون بين الجهتين:

– تطوير أداء مركز تدريب الفنون

– استكمال خزانة ذاكرة المسرح الأردني

– الإعلام الإلكتروني

– مسرح الشباب

– المسرح المدرسي

– دعم أنشطة أخرى

وتم الاتفاق على وضع تصورات لهذه المحاور والتداول في تفاصيلها مستقبلا لوضعها على سكة الإنجاز.

وفي الختام جدد السيد الأمين العام للهيئة العربية للمسرح شكره للسيد الوزير على قبول استضافة المملكة الأردنية الهاشمية للدورة 12 لمهرجان المسرح العربي التي ستكون بلا شك إضافة نوعية لما سبقها اعتبارا للمؤهلات البشرية واللوجستية التي تتوفر عليها الأردن مع التنويه بأنخراط الوزارة ودعمها لتحقيق طموحات كل المسرحيين العرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أكتب تعليقك هنا

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: