مسرح

مؤتمر صحفي للكاتب اسماعيل عبد الله احد مكرمي الدورة الرابعة بمهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي

أقيم اليوم ضمن فعاليات مهرجان شرم الشيخ الدولى للمسرح الشبابى ندوه تكريم الكاتب الإماراتى إسماعيل عبد الله أمين عام الهيئة العربية للمسرح، ادار الندوه الكاتب الصحفى جمال عبد الناصر والفنان.

بدأ الكاتب إسماعيل عبد الله حديثه موجها الشكر والتقدير لاداره مهرجان شرم الشيخ الدولى للمسرح الشبابى وخص بالشكر الفنان مازن الغرباوى رئيس المهرجان على هذا التكريم وهذه الحفاوه مضيفا إنه يتمنى ان يكون قد قدم شئ فى مشواره المسرحى يستحق هذا التكريم وإنه ما ال يغطى للمسرح أكثر واكثر.
وقد تحدث الكاتب إسماعيل عبد الله عن عشقه وحبه للمسرح منذ أن كان طفلا قائلا : هناك حادثه شهيره أثرت على بشكل كبير فعندما توبة الشيخ القاسمى مقاليد الحكم فى اماره الشارقه فى عام ١٩٧٢ جاء فى زياره رسميه إلى دوله الكويت وكان على رعاياه إن يستقبلوه و يحتفلوا به فى الكويت وكان من للضرورة إن يصطحب الأهلى أطفالهم ووجدو فى إن أكون قائدهم لقافله هؤلاء الصغار فى تقديمهم إلى سمو الحاكم وتدريبى على كيفيه تحيه الحاكم فعندما التقيطه فكان لآبد إن اقبل أنفه وأنا واضعا يدى بيده وهذه كانت أول ” بروفا” فى حيآتى وحدث هذا على مدار ثلاثه أيام.
وواضاف إسماعيل حديثه ف هذا اللقاء تحدث معنا سمو الشيخ عن اهميه التعليم فى اماره الشارقه وعن مشروعه الثقافى وذكر انذاك المسرح كأحد المكونات الاساسيه للثقافه وكان هذا اللقاء مؤثرا بشكل كبير فى بناء شخصيتى المستقبليه.
وأضاف : وتعددت أكثر من موقف التى وجدت فيها اليد التى تخضننى فى مراحل حيآتى العمريه إلى أن شرفت بتأسيس الهيئه العربيه للمسرح .
وأشار : اننى استخدمت المسرح سلاحا فى حرب مع الاخوان المسلمين فى الامارات العربيه المتحده فنحن أكثر من تضررنا من سطوتهم وحدث هذا فى سبعينيات وثمانينات القرن الماضى ولكن استطعنا إن نحاربهم عندما فمنا بتأسيس المسرح الحر وكانت حرب شرسه للغايه فالمسرح ساهم بشكل كبير فى تشكيل الوعى ولم يخذلنى أبدا فىىنعركتى فى كل من يريد أن يدمرنى فأشمر كبل من فتح لى هذه الطاقه وتحتضتتى.
وأضاف بدأت ممثلا أكثر من ١٥ عاما ولكننى لا أجرؤ اليوم على الوقوف مره أخرى على خشبه المسرح.

وأكد إسماعيل خلال الندوه إن من استراتيجيات الهيئة تقديم مهرجانات مسرحية وطنيه في البلاد التي لا يوجد بها.
فنحن نسير طبقا لاستراتيجية محدده في دعم المسرح العربي، لذلك قررت الهيئة اقامة مهرجانات قوميه للدول التي ليس بها منها: لبنان وفلسطين وموريتانيا والعراق والسودان وغيرها من الدول.
وفى نهايه الندوه قدم الفنان مازن الغرباوى رئيس المهرجان كلمه الكاتب إسماعيل عبد الله ” اشكر بأسم اداره المهرجان قبول الكاتب الكبير إسماعيل عبد الله قبول تكريمه إن يكون الشخصيه العربيه ماجد رموزنا الكبيره على مستوى العالم وهذا تقليد جديد إن تقوم اداره مهرجان اختيار واختفاء مسرحيه دوليه وعربيه إلى جانب حامل اسم الدوره ونحن محظوظين إن يكون لدينا هذه الأيقونات الكبيره. كل الشكر والتقدير ومزيد من الاسهاب المسرحى وتستمر هذا الابداع وهذه الطاقه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق