مسرح

مسرحيون يحتفون بالمسرح وبمبادرة الشيخ القاسمي لفائدة المسرحيين وذويهم

لمناسبة اليوم العالمي للمسرح

 

بفرح، اعتزاز واطمئنان، استقبل المسرحيون العرب مبادرة “رابطة أهل المسرح” التي أطلقها الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أمسٍ الأربعاء، في حفل ختام فعاليات أيام الشارقة المسرحية في دورتها الـ29 في قصر الثقافة بالشارقة.

وتزامن إطلاق المبادرة مع الاحتفال باليوم العالمي للمسرح، وترمي إلى الاهتمام بالمسرحيين العرب وبذويهم في الظروف الصعبة.

وعبَّر السينوغراف الجزائري حمزة جاب عن سعادته بالمبادرة موجها شكره لصاحبها الذي وصفه بـ “المثقف المحب لكل المبدعين والمسرحيين العرب” معقبا بأمنية ” ليت حكامنا يفهمون ..ليتهم يعتبرون…”.

من جهته، اعتبر الكاتب المسرحي ابراهيم الحارثي من السعودية المبادرة “هدية قيمة للمسرحيين في احتفالهم بيومهم) في منشور على حسابه على الفيسبوك:

واحتفل أغلب المسرحيين أمس، باليوم العالمي للمسرح بكلمات وشحوا بها صفحاتهم عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي على غرار الناقدة المسرحية الدكتورة جميلة مصطفى الزقاي التي كتبت: “عيد سعيد لكل المسرحيين الصادقين الذين أنفقوا العمر في خدمة ابي الفنون ولا يزالون…”

الباحثة المسرحية جميلة الزقاي- الجزائر
وعلى حسابه عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك؛ كتب الفنان الفلسطيني غنام غنام: “المسرح منبر قيم معرفية و إنسانية، يعلي شأن الإنسان، ولا يجوز امتهانه بجعله منصة لعداء وتحقير فئة أو أشخاص”، كما نشر صورة له وشحت بكلمات تختصر التحام روحه وحياته بالمسرح.

للمسرح في يومه العالمي 27 مارس. للمسرح في يومه العربي 10 يناير. للمسرح كل يوم

شكرا لك سيدي، منبع عذاباتي المقدسات، وسرّ بهجاتي النبيلات، ألمي لأنك جعلتني شفيفا، وأملي لأنك جعلتني شغوفا، وقسوتي لأنني أخاف عليك، وشجاعتي لأنني أخاف منك، واقترابي من البعيد وابتعادي عن القريب حين صرت بوصلتي، إيماني وضلالتي، غيّي ورَشَدي، قيدي وحريتي وقَدَري الذي جاء بي وذهبت به، صليبي وحبيبي، شكرا لك أيها السيد النبيل.. أيها المسرح. غنام صابر غنام

واحتفى المسرحي الجزائري هارون الكيلاني بالمسرح الذي يمثل له قبلة أمه التي أهداها للمسرحيين في يومهم بهذه الكلمات: “المسرح عندي يشبه قبلة أمي عندما أستيقظ صباحا و تتحول القبلة الى ملايين سنابل القمح في ارض فلاح فقير ..تتحول الى عطر زيتون فلسطين يدغدغ أجنحة الحمام ..تتحول الى ركض لفرس مجنونة تطير من اوراس الى القعدة الى توناسين و تديكلت الى زلواز ..القبلة تتحول الى نجمة و هلال و تقول الجزائر حرة ..تتحول الى شرفتين راح ينئى عنهما القمر ..قبلة أمي الى كل المسرحيين الأصفياء كل عام و أنتم نعمة من الله لكل البشر ..”

أما الباحثة الزهرة براهيم من المغرب، فأطلقت بالمناسبة صرخة اشتكت حال المسرح المدرسي في المغربة والبلدان العربية، إذ عبرت قائلة: ” في اليوم العاااالمي للمسرح… هل يعرف هؤلاء الأطفال المغاربة شيئا عنه؟ هل زعزع المسرح كراسي سماسرة الوطن حتى لا يكون بيننا طفولة تعيش هذه المأساة… وتجهل كل شيء عن المسرح المدرسي… عن هذا الواقع المقيت أتكلم… وأدين فنا ما عاد في الغالب سوى سمسرة وعفنا… “ وأرفقت الزهرة ابراهيم صرحتها عبر حسابها في فيسبوك بصورة لأطفال من المغرب في وضع بئيس وهم يتمدرسون!!!

ومن صندوق الذكريات والذاكرة؛ أخرج المخرج المسرحي العراقي حسين علي هارف بالمناسبة ألبوم صور لبدايات دخوله عالم المسرح ممثلا، إذ شارك على حسابه في فيسبوك ألبوم صور مرفق بهذه الكلمات: “الذكرى ال ٤٢ لاعتلائي خشبة المسرح لأول مرة .. إنه عيد ميلاد ثانٍ لي .. و هو اليوم العالمي للمسرح. كل عام و المسرحيون في كل ارجاء العالم بألف خير”.

ووجه صاحب مجلة سفن آرت الفني ماجد لفتة، تهنئة للمسرحيين العرب، كما نشر صورة جمعته بالكاتب العراقي شاكر فلاح بالمسرح الوطني بالعراق، واعتبر هذا اللقاء صدفة اليوم العالمي للمسرح. وجاء في تهنئة مجلة سفن آرت للمسرحيين:

بمناسبة يوم المسرح العالمي27 /3 / 2019 مجلة سفن آرت تتوجه بالتهنئة لكافة المسرحيين في العالم العربي، أتمنى لهم الإبداع واستمرار لمسرحنا

ماجد لفته العابد مجلة سفن آرت

وكان المخرج المسرحي الجزائري سفيان عطية قد ترجم رسالة المسرح التي كتبها لهذا العام المخرج والدراماتورج كارلوس سيلدر من كوبا.

المسرحي سفيان عطية في مسرحية “الرجل العاري”. صورة: فوضيل حدهوم

اقرأ أيضا: نص رسالة اليوم العالمي للمسرح 2019

وأطلقت المختصة في السينوغرافيا والديكور والتصميم الداخلي الأستاذة شادية ويتون دوغان من لبنان صرخة عاشقة مسرح حقيقية قالت فيها:

من أجل المسرح لنكن له أوفياء، لا موالاة لمن لا ولاء لهم له، وأعني أولئك الذين يعبثون في ارجائه شتى انواع الفساد فكرا ومكرا، عشتم وعاش المسرح شادية زيتون دوغان

وشارك الدكتور سباعي السيد من مصر أصدقاء حسابه على فيسبوك تهنئة اليوم العالمي للمسرح:

“إلى كل من أدركتهم حرفة المسرح.. وكل من عشقوا المسرح وبذلوا سنوات عمرهم من أجله.. الى كل من أبدع على خشبته أو اهتم بنقده ودراسته أو بحث في تاريخه… كل عام وأنتم بألف خير”.

وكتبت الفنانة الأردنية نهى سمارة بالمناسبة:

” كل عام والمسرح سبب بقاءنا وفرحنا وحبنا للحياة. ..

كل عام وكل زملائي المسرحين بخير وتألق دائم. .

كل عام والمسرح أنا وأنا المسرح..عاش المسرح”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق