حوارات

حوار مع الناقد السينمائي المصري”محمد رجاء “

” محمد رجاء” ناقد سينمائي وسيناريست مصري، ولد في عام 1983، تخرج من كلية الإعلام قسم صحافة وكتب العديد من المقالات النقدية والدراسات السينمائية في أكثر من مطبوعة متخصصة مثل مجلة (سينما) و(سينما جودنيوز)، وأصدر كتابًا نقديًا عن المخرج داوود عبدالسيد بعنوان (أبواب ورسائل) حتى بدأ العمل في كتابة الدراما التليفزيونية وبالتحديد الدراما الإجتماعية العائلية المعاصرة. ويعتبر “محمد رجاء ”  كل عمل مغامرة مستقلة ومختلفة عما قبلها كما يرى أن إختلاف الأجيال في قيد عائلي يعتبر نقطة قوة ويفتخر ويسعد بالعمل مع الفخراني ويسرا وميرفت والعلايلي،وهذا حوارنا معه:

مع إقتراب عرض قيد عائلي هل تتوقع له نجاح الطوفان ؟

أتمنى ذلك إلا أن قيد عائلي مختلف تماما عن الطوفان وهو ما أحاول أن أراعيه قدر الإمكان وهو أن يكون كل عمل مختلف في نوعه وطبيعته عن العمل الآخر فكل عمل مغامرة مستقلة بذاتها ولها الحق في إختبار قابليتها عند الجمهور دون النظر لما حققه العمل السابق.

كثرة عدد النجوم كان في مصلحة العمل أم ضده ؟

أعتقد أنه في صالح العمل لأنه يخلق ثراءا في الحواديت وطريقة السرد

          الطوفان كان عمل يديره مخرج بحجم خيري                 بشارة كيف ترى إدارة المخرج الشاب                                    تامر حمزة للعمل ؟

تامر حمزة مخرج رائع ويعي جيدا نوع الدراما التي يعمل عليها ويقدر النص على نحو بالغ ورغم أنه مخرج شاب إلا أن له تجارب كثيرة كمخرج منفذ في مسلسلات عديدة ومهمة جدا وأنا متفائل بتجربتي معه لأن هناك ذوقا مشتركا بيننا في نوعية الدراما الإجتماعية العائلية التي تحمل موضوعا يمس الناس في البيوت.

من من النجوم ترى أنه ملائم جدا لما كتبته؟

جميع أبطال قيد عائلي رائعين رغم أنهم من أجيال مختلفة تماما والجميع متحمس لطبيعة شخصياتهم وطبيعة العمل وأعتقد أن المسلسل سيحمل مفاجآت عدة بالنسبة للعديد من النجوم

ثلاثة مواسم رمضانية مع نجمين من أكبر نجوم الدراما يسرا والفخراتي كيف تعلل غيابك عن رمضان القادم ؟

في الحقيقة حاولت العمل لرمضان إلى جانب قيد عائلي وبالفعل عملت على ثلاثة مشاريع لنجوم كبار ولكنها توقفت لظروف إنتاجية وتسويقية هناك إعادة هيكلة لإنتاج الدراما لتأخد مسارا مختلفا على مستوى التنفيذ والإنتاج وهو ما جعلني أركز أكثر في قيد عائلي وسأكون هذا الموسم الرمضاني مشاهدا جيدا لإستيعاب الجديد

 لماذا تعمل دائما مع النجوم الكبار ؟
بالطبع العمل مع كبار النجوم له مذاق خاص جدا وأعتبر نفسي محظوظا حيث أن جميع ما كتبته قام بتجسيده كبار النجوم مثل يسرا ودكتور يحيى الفخراني وميرفت أمين وفي قيد عائلي شرفت بالتعاون مع الفنان القدير عزت العلايلي الذي أعتبر صداقته هامة جدا على كافة المستويات فكل لقاء بيننا هو درس استوعب فيه الكثير.

متى سنراك في السينما ؟
تعاقدت بالفعل على فيلم سينمائي وأتمنى أن يكون تجربة مختلفة وخاصة ونحن الان في مرحلة التحضير وسوف تعلن الشركة المنتجة عن تفاصيله قريبا مع إكتمال عناصره.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أكتب تعليقك هنا

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: