مهرجانات

“سعاد حسني” تجمع الفنانين ” لبيب و هالة “في مهرجان شرم الشيخ

قررت إدارة مهرجان شرم الشيخ للسينما الأسيوية برئاسة المخرج “مجدي أحمد علي”، تكريم كل من  الفنانين  لطفي” لبيب ” و” هالة صدقي” على مشوارهما الفني، وذلك خلال الدورة الثالثة التي تحمل إسم سندريلا الشاشة العربية الراحلة “سعاد حسني” و  التي ستنعقد في الفترة من 2 إلى 8 مارس المقبل.

وقال المخرج “مجدي أحمد علي ” رئيس المهرجان إن الفنان لطفي لبيب يعد واحدا من النجوم الذين يملكون مشوارا فنيا سينمائيا، وتليفزيونيا، ومسرحيا ثريا، مشيرا إلى أنه نجح في أن يشبع جمهوره بالكوميديا التي كان يتفنن في تقديمها، حرصا منه على عدم تكرار أدواره، ليصبح مجرد ظهوره على الشاشة كفيلا بأن يرسم البهجة على وجوه كل المشاهدين.

وأردف قائلا في حق “هالة صدقي” أنها  واحدة من أهم فنانات جيلها لما تتمتع به من موهبة فنية مميزة، حيث نجحت في تقديم العديد من الأعمال المتنوعة والمهمة، والتي تحمل طابع خاص، إضافة إلى حسها الكوميدي الذي يضفي نوع من البهجة في أي عمل فني تقدمه، وكذلك قدرتها على تقديم الأدوار الجادة مثلما شاهدناها في “هي فوضى”.

وأوضح إدارة المهرجان الإحتفاء بالفنانين سيكون  من خلال عرض بعض أفلامهما، وإقامة ندوة تكريم لهما حيث يدير ندوة تكريم الفنانة “هاله” الناقد سيد محمود سلام وندوة تكريم الفنان ” لبيب” الناقد نادر عدلي.

ومن جانب أعرب كل من الفنانين  عن سعادتهما بتكريمهما  في مهرجان شرم الشيخ، حيث إعتبر الفنان “لبيب” أن هذا التكريم ساهم بشكل كبير في رفع روحه المعنوية، لأنه جاء تقديرا لمشواره الفني الذي اجتهد فيه ليقدم تاريخ كبير يتشرف به،وأضاف أن تكريمه جاء في موعده حتى يكون دافعا للأمام، موضحا أنه قرر الحضور بصحبة أفراد عائلته الذين كانوا أحد أهم عناصر نجاحه.

وعبرت  الفنانة هالة صدقي عن سعادتها بتكريمها في نفس المهرجان ، حيث ترى أنه جاء تقديرا لمشوارها الفني، ولمهنة الفن التي تعتز بها وتقدرها،أضافت أن سعادتها بالتكريم تضاعفت، لكون هذا المهرجان على أرض مدينة شرم التي تعشقها حيث تعد من أوائل الفنانات اللاتي ذهبن إليها بعد تحرير سيناء، متمنية قضاء باقي عمرها فيها.

المهرجان تنظمه مؤسسة نون للثقافة والفنون برئاسة الكاتب الصحفي جمال زايدة، أسسها المخرج الراحل محمد كامل القليوبي، و المخرج داود عبد السيد، والناقد السينمائي يوسف شريف رزق الله، والناقدة د.ماجدة واصف، ومدير التصوير وديد شكرى والناقدة ماجدة موريس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق